نشرة آمالنا

 
 
مرافق آمال
 

اليوم العالمي للتوحد نيسان 2009

  
بمناسبة اليومين العربي والعالمي للتوحد، وبالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، نفذت آمال خلال شهر نيسان 2009 حملة إعلامية للتوعية حول اضطراب التوحد.               
تضمنت الحملة إقامة 13 ندوة عامة تثقيفية في المدن التالية:                                                                     
دمشق ـ دوما ـ النبك ـ درعا ـ السويداء ـ القنيطرة ـ حمص ـ حماه ـ حلب ـ إدلب ـ طرطوس ـ اللاذقية ـ دير الزور.             
شارك في الحملة كل من الاختصاصيين الزملاء: وضاح عرابي ـ خولة جبر ـ عدنان سكر، إضافة إلى الإداريين الزملاء: الدكتور غسان عويتي ـ سهام عباس ـ معتز دوه جي ـ غياث خضري
.
وتضمنت الندوات تقديم عروض حول التوحد تم التطرق من خلالها إلى تعريف التوحد وأهم خصائصه, الاجتماعية والتواصلية والسلوكية والحسية، وأشارت العروض إلى أهمية تشخيص الأطفال التوحديين، وأشهر الأدوات المستخدمة في تشخيص التوحد، ومستقبل أطفال التوحد، كما تم خلال العروض التعريف بمنظمة آمال، وبمركز التوحد وآلية العمل، وكيفية الكشف والتشخيص والتأهيل.
من جهة أخرى وفي إطار هذه الحملة قامت منظمة آمال بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للاجئينUNHCR ، بطباعة مطوية للتوعية حول اضطراب طيف التوحد تضمنت شرحاً عن التوحد وأهم خصائصه وكيفيـة التدخل والتأهيل، والخدمـات التي يقدمها مركز التوحد في آمال في هذا المجال، وتم توزيع هذه المطوية في الأماكن التي أقيمت فيها الندوات.
رأي الحضور
كان تفاعل الجمهور جيداً خلال الندوات، ولوحظ حضور عدد من أسر أطفال التوحد، توجهوا للمحاضرين بأسئلة متخصصة تتعلق بالتعامل مع أطفال التوحد، كما لوحظ حضور عدد من الشخصيات الهامة وقادة الرأي في المحافظات في مقدمتهم مدراء الشؤون الاجتماعية والعمل وممثلون عن فروع حزب البعث، ومجالس المحافظات.
وقد عبرت هذه الشخصيات عن سرورها برؤية آمال تنشط في المحافظات، كما تم خلال الندوات توزيع استمارات تقييم على بعض المهتمين من الحضور.
وبنتيجة هذا التقييم تبين أن معرفة الجمهور بخبر الندوات كانت بالدرجة الأولى عن طريق المنظمات والجمعيات الأهلية ثم وسائل الإعلام وبالنسبة للمستوى العلمي للمحاضرات المقدمة، رأى نحو 89% من الحضور أن هذا المـستوى كان جيداً, أما بالنسبة لمستوى المحاضرين وأدائهم فقد رأى 94% منهم أن مستواهم كان جيداً.
كما تضمنت الاستمارات مقترحات للقيام بندوات مماثلة تشمل توعية حول الإعاقات الأخرى وكيفية التعامل معها، إضافة إلى مقترحات لتوسيع نشاطات منظمة آمال لتشمل محافظات أخرى، ونشر مثل هذه المحاضرات ويرها على موقع منظمة آمال على شبكة الإنترنت.
من جهة ثانية قامت وسائل الإعلام بتغطية هذا النشاط في كافة مراحله خاصة وسائل الإعلام المحلية في المحافظات، الأمر الذي ساهم أيضاً في رفع الوعي الاجتماعي حول التوحد والعلامات الدالة عليه، إضافة إلى التعريف بعمل مركز التوحد في منظمة آمال في مجال التشخيص، والتأهيل.
ألبوم الصور: لمشاهدة صور النشاط إضغط هنا  
التغطية الصحفية